"الإسلامي الفلسطيني" يدخل البهجة على أطفال مركز حماية الطفولة في طولكرم

شارك البنك الإسلامي الفلسطيني أطفال مركز حماية الطفولة التابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في طولكرم، الأسبوع الماضي حيث قدم لهم العديد من الهدايا وعقد فقرات ترفيهية مختلفة.

واستقبل موظفوا البنك الأطفال باحتفالية مليئة بالبهجة ووزعوا عليهم البالونات وتناولوا إفطار رمضان معهم ثم قاموا بعقد مسابقة ترفيهية للحضور وتضمنت فقرة أغاني وأسئلة منوعة، ثم فقرة "أواعي العيد" التي سيتمكن من خلالها الأطفال وبإشراف إدارة المركز من شراء ملابس العيد بأنفسهم.

ثم توجه الأطفال والموظفون إلى مركز ترفيهي قضوا فيه وقتا ممتعا باللعب.

ويعتبر برنامج المسؤولية المجتمعية للبنك الإسلامي الفلسطيني من أهم أولوياته التركيز على التعليم والصحة، ويهتم بشكل خاص بالأطفال وذوي الإعاقة وخاصة نزلاء دور الرعاية، وذلك من منطلق إدخال البهجة والسرور على قلوب هؤلاء الأطفال والذي يعده البنك واجبا أخلاقيا ودينيا تجاه العطاء للمجتمع.

وقالت ضحى الوزني مدير دائرة العلاقات العامة في البنك أن استراتيجية برنامج البنك للمسئولية المجتمعية تسعى لتحقيق الاستدامة وخلق أثر إيجابي فى المجتمع وتمكين الفئات الأكثر احتياجا"، منوهة إلى أن العديد من الشراكات الفعالة التي يعقدها البنك تهدف لتحقيق هذه الاستراتيجية.

واعتبرت الوزني مساهمة موظفي البنك الإسلامي الفلسطيني بالتطوع في الفعاليات المجتمعية استمرارا لنهج البنك القائم على تعزيز روح العمل التطوعي والمشاركة، لافتتة إلى وجود عدة برامج تطوعية مثل برنامج "مسارات بلدي" الذي يهدف للإهتمام بالمواقع الأثرية في فلسطين ناهيك عن الحملات الداخلية بين الموظين للتبرعات مثل حملة "انشر بسمة".

Website Security Test