تأسست شركة البنك الإسلامي الفلسطيني المساهمة العامة المحدودة عام 1995 وباشر البنك نشاطه المصرفي مطلع عام 1997، ويبلغ رأسماله المصرح به 100 مليون سهم بقيمة إسمية دولار أمريكي واحد للسهم، وتم خلال عام 2017 زيادة رأسماله المدفوع ليصبح 69 مليون دولار أمريكي. وتم رفعه مرة أخرى في العام 2018 ليصبح 74 مليون دولار أمريكي، ليرتفع بعدها إلى 77 مليون دولار أمريكي في العام 2019 وثم تم رفعه الى 80 مليون دولار عام 2020.

يقوم البنك بممارسة الأعمال المصرفية والمالية والتجارية وأعمال الاستثمار وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية، من خلال 45 فرعا ومكتبا وأكثر من 80 جهاز صراف آلي في جميع أنحاء فلسطين، مما يؤكد هويته كأكبر شبكة مصرفية إسلامية في فلسطين، محققا رؤيته بأن يكون البنك الفلسطيني الرائد في أنشطة وخدمات الصيرفة الإسلامية التي تلبي احتياجات ومتطلبات العملاء.

يقدم البنك الخدمات المصرفية الإسلامية ويعمل على تنمية وتطوير وجذب كوادر بشرية ذات كفاءة عالية، معززاً رسالته التي تتمحور حول التميّز في الأسواق المستهدفة من خلال تقديم الحلول المصرفية النوعية والعصرية وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية، والسير قدماً في تلبية الاحتياجات المالية لكافة شرائح المجتمع المحلي تحقيقاً لمبدأ المشاركة في المكاسب.

وفي خضم اهتمامهم بتعزيز المكانة المصرفية للبنك، لا يغفل القائمون عليه عن الاهتمام بالمساهمة الفعالة في التنمية المستدامة للمجتمع اجتماعياً واقتصادياً من خلال تنفيذ مشاريع ذات أثر إيجابي ومستدام.

ويركز البنك في خدماته وبرامجه على الأفراد بما يمنحهم أفضل عائد استثماري وفق أحكام الشريعة الإسلامية، وحصل على عدة جوائز كان آخرها جائزة أفضل بنك إسلامي في فلسطين للعام 2019 وفقاً لمجلة وفقاً لمجلة EMEA Finance، وجائزة البنك الرقمي الأكثر ابتكاراً في فلسطين للعام 2019 وفقاً لمجلة International Finance Magazine الدولية.

 
 

تقييم