الإسلامي الفلسطيني يدعم مدرستين في محافظة قلقيلية

قدم البنك الإسلامي الفلسطيني دعماً لمدرستي "اتحاد الأشقر والمدور الأساسية المختلطة" و "ذكور عزون عتمة الأساسية" في محافظة قلقيلية، وذلك في إطار برنامجه للمسؤولية المجتمعية.

وتمثل الدعم في تقديم عدد من الأجهزة المكتبية، ستسهم في تحسين البيئة التعليمية، ما من شأنه أن ينعكس إيجاباً على التحصيل العلمي للطلاب.

وزار المدرستين مدير منطقة الشمال في البنك الإسلامي الفلسطيني ختام أبو عيطة ومدير فرع قلقيلية ماجد خروب، والتقيا مدير التربية والتعليم في قلقيلية الأستاذ صالح ياسين وعدد من رؤساء الأقسام في المديرية ومدير مدرسة اتحاد الأشقر والمدور الأستاذ عبد اللطيف عرار ومديرة مدرسة ذكور عزون عتمة الأساسية الأستاذة عدلة وجيه.

وأثنت أبو عيطة على الجهود التي تبذلها مديرية التربية والتعليم لتطوير المؤسسات التعليمية في المحافظة، مشيدةً بالجهد الكبير الذي يبذله كوادرها بكافة مواقعهم الوظيفية لتوفير تعليم أفضل لجيل المستقبل.

وأكدت أبو عيطة أن البنك الإسلامي الفلسطيني يعتبر دعم قطاع التعليم أولوية ويخصص له الجزء الأكبر من برنامجه للمسؤولية المجتمعية، لما لذلك من أهمية في تحقيق التنمية المستدامة.

من جانبه أثنى مدير التربية والتعليم في قلقيلية الأستاذ صالح ياسين على دور البنك الإسلامي الفلسطيني في دعم القطاع التعليمي في كافة أنحاء الوطن، مؤكداً على أهمية الشراكة بين كافة القطاعات لدعم مسيرة التعليم والبناء.

ولا يقتصر اهتمام البنك الإسلامي الفلسطيني بالقطاع التعليمي على تقديم الدعم لمؤسساته، وإنما يتعدى ذلك إلى عمله على مساعدة الطلبة في مختلف المراحل التعليمية على إتمام دراستهم، من خلال برنامجه لتقسيط الرسوم التعليمية.

ويقدم البنك الإسلامي الفلسطيني الحلول المصرفية النوعية والعصرية الشاملة وفقاً لأحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية، ويعمل لتلبية الاحتياجات المالية لكافة شرائح المجتمع المحلي تحقيقاً لمبدأ المشاركة في المكاسب.