"الإسلامي الفلسطيني" يختار نظامه البنكي الجديد من شركة Temenos العالمية

ضمن استراتيجيته للتحول الرقمي أعلن البنك الإسلامي الفلسطيني عن اختياره لمنتجات Temenos Infinity و Temenos T24 Transact لنظامه البنكي الجديد، وجاء هذا الإعلان خلال حفل توقيع أقيم في فندق سانت جورج في القدس بين البنك وشركة Temenos العالمية ، وحضر الحفل عدد من أعضاء مجلس إدارة البنك وإدارته التنفيذية إلى جانب الإدارة التنفيذية والاقليمية لشركة Temenos وعدد من رجال الأعمال والشركاء والمسؤولين في المدينة.

وستوفر أنظمة Temenos Infinity و Temenos T24 Transact للبنك الإسلامي الفلسطيني منصة مصرفية رقمية حديثة تمكنه من التعامل مع جميع جوانب الجيل القادم من العمل المصرفي الإسلامي بشكل يلبي احتياجاته في تقديم الخدمات المصرفية للأفراد والشركات، وستساعد منصة الخدمات المصرفية الرقمية المفتوحة من Temenos البنك الإسلامي الفلسطيني على تحقيق هدفه الاستراتيجي المتمثل في تبسيط بنية أنظمته وتعزيز التجربة الرقمية لعملائه.

وستوفر Temenos Infinity و Temenos T24 Transact للبنك الإسلامي الفلسطيني تكنولوجيا ذكية تمكنه من تلبية الاحتياجات المتغيرة لعملائه والتكيف مع البيئة التنظيمية السريعة التغير في ذات الوقت.

وقال بيان قاسم مدير عام البنك الإسلامي الفلسطيني "هناك طلب متزايد على الصيرفة الإسلامية مقارنة بالطلب على الخدمات المصرفية التقليدية، وسنتمكن من خلال المزايا التي يقدمها نظام Temenos الجديد من الانتقال من التركيز على المنتج إلى التركيز على العميل، وبالتالي تقديم أفضل الخدمات لعملائنا، ومع كل هذا التسارع الذي نشهده في مختلف نواحي الحياه أصبح من الضروري أن ننظر بشكل شمولي للعملاء ومتطلباتهم من أجل تقديم المنتجات والخدمات التي تناسب تطلعاتهم واحتياجاتهم، ولضمان مواكبة هذا التطور قمنا باختيار شركة Temenos كشريك تكنولوجي لنا وذلك للتأكيد على استمرارنا في التطور لخبرتها الممتدة على مدار 25 عامًا في مجال توفير أحدث البرامج والتقنيات المتخصصة في جميع أنحاء العالم ".

ومن جانبه قال جان ميشيل هيلسينكوف الشريك المؤسس ورئيس العمليات في شركة Temenos "نحن متحمسون للعمل مع البنك الإسلامي الفلسطيني، فهو أحد رواد العمل المصرفي في فلسطين، ومنتجاتنا Temenos Infinity و Temenos T24 Transact ستوفر منصة تكنولوجية للبنك الإسلامي الفلسطيني لزيادة الكفاءة التشغيلية ولدعم التطور والنمو الذي يحتاجه البنك مما سيمكنه من إحداث تحولٍ نوعي في تجربة العملاء من خلال إطلاق منتجات متوافقة مع الشريعة الإسلامية بشكل أسرع ، وتقديمها من خلال قنوات متعددة تدعم الخدمات المصرفية الرقمية الذاتية ، إن البنك الاسلامي الفلسطيني يدرك أهمية تبسيط عملياته بما يتيح فرصة حقيقية لتقديم خدمة مصرفية تركز على العميل، وهذا سيمنح البنك تفوقا على منافسيه وفرصة لتحقيق طموحاته في المزيد من النمو ".

ومن الجدير ذكره أن البنك الإسلامي الفلسطيني هو المؤسسة المالية الإسلامية الرائدة في فلسطين مع رؤية استراتيجية واضحة في مجال التمويل والاستثمار المتوافق مع الشريعة الإسلامية، ويعتبر رائدا في تقديم المنتجات المالية المبتكرة والمتوافقة مع الشريعة الإسلامية إلى عملائه من الأفراد والشركات، مثل بطاقة التيسير الائتمانية، وبرنامج لتقسيط دفع الرسوم الدراسية والرسوم الطبية، وذلك عبر تفعيله لصيغة "الإجارة الموصوفة في الذمة"، كما يمتلك البنك أكبر شبكة للخدمات المصرفية الإسلامية في فلسطين تتألف من 43 فرعاً ومكتباً وأكثر من 79 جهاز صراف آلي منتشرة في جميع محافظات الوطن.

وكجزء من خطة التحول الرقمي خلال الـ 4 سنوات القادمة، أطلق البنك الإسلامي الفلسطيني مجموعة من الخدمات الإلكترونية التي تمكن العملاء من إدارة حساباتهم وبطاقاتهم، وتسديد فواتيرهم، وتنفيذ عمليات تحويل الأموال بين مختلف الحسابات والعديد من الخدمات الأخرى. تتيح هذه الخدمات الإلكترونية لعملاء البنك إمكانية الوصول إلى الخدمات المصرفية من خلال القنوات التي يختارونها وفي الوقت الذي يناسبهم، وذلك من خلال موقع الخدمات الالكترونية "إسلامي أونلاين" أو تطبيق الأجهزة الذكية "إسلامي موبايل" أو المساعد الذاتي "إسلامي أوتو" عند استخدام Facebook حيث كان البنك الفلسطيني الأول الذي يتيح هذه الخدمة لعملائه.

وفي نهاية عام 2018، أتم البنك الإسلامي الفلسطيني بنجاح إجراءات توثيق صفحته على Facebook، وبهذا كان أول بنك فلسطيني يقوم بذلك، ويسعى البنك في السنوات القادمة لتحقيق استراتيجيته الطموحة في مجال التحويل الرقمي والابتكار، مع الالتزام التام بالأنظمة المحلية والدولية ومعايير الصناعة.