الإسلامي الفلسطيني يرمم منزلا لمواطن في برقين

قدم البنك الإسلامي الفلسطيني دعما لترميم منزل عائلة مكونة من 6 أفراد في قرية برقين قضاء جنين وذلك بالتنسيق والتعاون مع اللجنة العلمية في الأمن الوطني ومؤسسة فلسطين الخير.

تم تبليط وقصارة ودهان المنزل المكون من طابق أرضي، إضافة إلى تجهيز المطبخ وتركيب كامل الشبابيك، وتوفير جزء من الأثاث الضروري وكمية من المواد التموينية الأساسية للأسرة.

وزار وفد منزل المواطن وليد عامر – الذي خضع منزله للترميم - ضم كلا من مدير دائرة التسويق ابراهيم سلمان ومدير منطقة الشمال ختام أبو عيطة ومدير فرع جنين مصطفى حبايبة ومدير مكتب قباطية محمود نزال ممثلين عن البنك الإسلامي الفلسطيني واللواء المهندس سعادة سعادة مدير عام اللجنة العلمية في الأمن الوطني ونائب محافظ جنين كمال أبو الرب ومساعد المحافظ منصور السعدي ورئيس بلدية برقين محمد الصباح.

وأكد مصطفى حبايبة مدير فرع البنك الإسلامي الفلسطيني في جنين على اهتمام البنك بالمجتمع المحلي، ومراعاة الاستجابة لمتطلباته إيمانا من البنك بأنه شريك استراتيجي في تنمية المجتمع الفلسطيني.

وقال حبايبة أن البنك الإسلامي الفلسطيني يهدف من خلال برنامجه للمسئولية المجتمعية إلى إحداث تغيير إيجابي ومستدام في المناطق التي يعمل فيها، مؤكدا أن تدخلاته تتم وفق خطة استراتيجية تركز على البناء والتطوير من أجل بناء مجتمع قوي.

واشاد حبايبة بالجهد الكبير الذي بذلته اللجنة العلمية في الأمن الوطني والتي اسفرت عن اتمام عملية ترميم وتجهيز منزل العائلة خلال عشرين يوم فقط، منوها إلى أن هذه هي الشراكة الثالثة بين البنك واللجنة العلمية حيث سبق في بداية العام الحالي بتوفير دعم لإقامة مشروع صغير لتوفير مصدر دخل لعائلة لديها أبناء معاقين في طولكرم، كما تم تجهيز وترميم منزل في طوباس العام الماضي.

كما توجه حبايبة بالشكر الجزيل لبدية برقين على التسهيلات التي قدموها لاتمام انجاز المشروع ولطواقم اللجنة العلمية الذين قاموا بنجاز العملية في وقت قياسي وباتقان عال ولكافة موظفي البنك افسلامي الفلسطيني الذين تطوعوا للمساعدة في اتمام عملية الترميم والتجهيز للمنزل.

من جهتهم شكر الحضور البنك الإسلامي الفلسطيني على مساهمته، داعين كافة المؤسسات الوطنية للتكافل والمساعدة في بناء المجتمع وتقديم يد العون والمساعدة لمن يحتاجها.

لمشاهدة الحلقة كاملة برجاء الضغط هنا