الإسلامي الفلسطيني ينفذ يوما تطوعيا في محافظة قلقيلية

شملت زراعة أشجار وتنظيف بساتين عند جدار الفصل

نفذ أكثر من 70 من موظفي البنك الإسلامي الفلسطيني يوم السبت الماضي فعالية تطوعية في محافظة قلقيلية شملت زراعة أشجار في شوارع مدينة قلقيلية وتنظيف بساتين قرب منطقة الجدار، وذلك بالتعاون مع بلدية قلقيلية وغرفة تجارة وصناعة قلقيلية والمجالس القروية في كل من قرية حبلة وقرية عزبة جلعود والهلال الأحمر الفلسطيني/شعبة حبلة.

وتم تنفيذ النشاط التطوعي بزراعة عشرات الأشجار في شارع مجمع المحاكم الجديد في المدينة، حيث قام الموظفون وبالتعاون مع موظفي البلدية بحفر ونقل وزراعة الأشجار مما يساهم في تجميل منظر المدنية، ثم انتقلوا إلى قرية حبلة الواقعة على الخط الأخضر حيث تعرفوا على المنطقة وأهميتها الاستراتيجية والمخاطر والتهديد الذي تتعرض له ونفذوا حملة لتنظيف مقام أولاد العوام الواقع في حديقة الحرية في القرية، ثم انتقلوا إلى قرية عزبة جلعود حيث قاموا بجولة في القرية والتعرف على أهم معالمها ومنتجاتها والتي تشمل المياه الجوفية وزراعة الجوافة.

وقالت ضحى الوزني مدير دائرة العلاقات العامة في البنك الإسلامي الفلسطيني أن هذا النشاط تم تنفيذه استجابة لسياسة البنك في كافة الأنشطة التي ينفذها في إطار مسؤوليته المجتمعية سواء المؤسسية أو التطوعية، حيث أن البرامج والمشاريع التي يتم تنفيذها او دعمها قائمة على أن لها أثر إيجابي ومستدام شاكرة كافة الموظفين والشركاء الذي اسهموا في حملة التشجير وزيارة موقع أولاد العوام الأثري.

وأشارت الوزني إلى أن الاهتمام بالمواقع الأثرية وزيارتها والمحافظة عليها يأتي ضمن أحد برامج البنك التطوعية بين الموظفين وهو برنامج "مسارات بلدي" الذي تم إطلاقه بين الموظفين العام الماضي، وتخلله زيارات لمواقع أثرية مهددة في مختلف المحافظات الفلسطينية، وذلك بهدف حمايتها ولإعادة التأكيد على هويتها وأهميتها الاستراتيجية والتوعية بشأنها.

وشارك في حملة تشجير شارع مجمع المحاكم كل من نائب رئيس بلدية قلقيلية د. باسم الهاشم ومدير الغرفة التجارية في المدينة محمد قطقط ومدير منطقة الشمال في البنك ختام أبو عيطة ومدراء فروع ومكاتب البنك في شمال الضفة الغربية وعدد من موظفي البلدية.

 

Website Security Test