"الإسلامي الفلسطيني" الراعي الفضي لمؤتمر التجارة والتسويق الالكتروني في فلسطين

قدم البنك الإسلامي الفلسطيني رعايته الفضية لفعاليات "مؤتمر التجارة والتسويق الإلكتروني في فلسطين الواقع والآفاق" الذي عقد يوم الاثنين 26 مارس آذار الجاري بتنظيم من غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل.

وعقد المؤتمر بنسخته الثالثة تحت رعاية معالي وزير التربية والتعليم العالي الدكتور صبري صيدم وبالشراكة مع وزارة الاقتصاد الوطني ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة العدل وسلطة النقد الفلسطينية إضافة لاتحاد الغرف التجارية الصناعية الزراعية الفلسطينية وجامعة بوليتكنك فلسطين وملتقى رجال الأعمال الفلسطيني.

وقال بيان قاسم مدير عام البنك الإسلامي الفلسطيني أن التطور المتسارع للتقنية يفرض على المجتمع الاقتصادي الاهتمام بدراسة هذه التطورات وتأثيراتها على طبيعة الأعمال وتطورها بما يضمن حصول التاجر الفلسطيني على أكبر فائدة ممكنة.

واشار قاسم إلى أن البنك الإسلامي الفلسطيني قدم خلال العامين الماضيين رزمة متكاملة من الخدمات الالكترونية تمثلت في اطلاق خدمات الانترنت البنكي "اسلامي اون لاين" بحلة جديدة ومتطورة إلى جانب توفير تطبيق "اسلامي موبايل" الذي يمكن العملاء من إدارة حساباتهم بسهولة ويسر في كل وقت ومن أي مكان عبر هواتفهم الذكية، لافتا إلى اطلاق البنك لخدمة "اسلامي أوتو" وهي الخدمة الأولى من نوعها في البنوك الفلسطينية والتي تمكن العملاء من إدارة حساباتهم بفعالية وسرية أثناء تصفحهم موقع التواصل الاجتماعي الأشهر فيس بوك.

وقال قاسم أن مواكبة التكنولوجيا الحديثة شملت سعي البنك حاليا لشراء نظام بنكي حديث ومتطور من شأنه تسهيل تعاملات العملاء إضافة إلى حصول البنك على العضوية الكاملة من شركة ماستر كارد العالمية مما سيمكنه من إصدار بطاقات الائتمان الاسلامية بشكل أفضل وأكفأ.

ونوه قاسم إلى أن البنك يعمل على توسيع شبكة صرافته الآلية التي تضم الآن 65 جهازا يحتوي عدد كبير منها على خدمة الايداع النقدي، مما يمكن العملاء من إيداع أموالهم وتغطية التزامتهم في أي وقت بسهولة ويسر، مؤكدا أن انضمام البنك بشكل مبكر إلى خدمة المفتاح الوطني الموحد 194 مما يمكن عملاء كافة البنوك العاملة في فلسطين من الاستفادة من أجهزة الصراف الآلي التابعة له.

واختتم قاسم حديثه بالتأكيد على أن الخطة الاستراتيجية للبنك الإسلامي الفلسطيني تدعم دور أكبر للتكنولجيا في عمليات البنك المختلفة بهدف تقديم خدمة ملائمة تلبي احتياجات وتطلعات العملاء.

Website Security Test