الإسلامي الفلسطيني يدعم يوما علميا للغة الإنجليزية

قدم البنك الإسلامي الفلسطيني الدعم لتنظيم يوم علمي نظمته مدارس منطقة غرب غزة التعليمية التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأنروا"، والذي عقد تحت عنوان Let’s Read and Lead ويهدف إلى تعزيز قدرات الطلاب في مبحث اللغة الانجليزية وتحفيزهم على تعلمها بشكل أكثر عمقا من خلال القراءة والبحث.

ويأتي الدعم ضمن خطة البنك للمسؤولية المجتمعية التي تركز بشكل أساسي على دعم قطاع التعليم والطفولة، إضافة إلى أنه يأتي في إطار التعاون الاستراتيجي بين البنك والأنروا.

وقال عزيز حماد مدير منطقة المحافظات الجنوبية في البنك الإسلامي الفلسطيني في كلمته امام حضور الفعالية إلى أن البنك يخصص ما يزيد عن 45% من موزانة برنامجه للمسؤولية المجتمعية لدعم قطاعي الصحة والتعليم، كاشفا عن مساهمة البنك خلال العام المنصرم في دعم وتأهيل وصيانة ما يزيد عن 80 مدرسة في مختلف محافظات الوطن، إلى جانب تقديم الدعم العيني للعديد من المدارس سواء النظامية أو المتخصصة بتعليم ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأكد حماد أن مجلس إدارة البنك الإسلامي الفلسطيني يولي اهتماما كبيرا بتقديم الدعم والمساندة لمؤسسات الوطن المختلفة، ليؤكد رسالة البنك، التي تتعدى تقديم الخدمات المصرفية الملائمة للجمهور، لأن يكون يكون شريكا حقيقيا في تطوير بيئته المحلية وداعما لها، ومشيرا إلى وجود مساهمات أخرى في مجالات الصحة والإغاثة والتنمية والتطوير يقوم بها البنك بشكل خاص في قطاع غزة.

من جهته شكر علاء حرب مدير منطقة غرب غزة التعليمية في الأنروا البنك الإسلامي الفلسطيني على دعمه السخي الذي أسهم في تنفيذ فعاليات اليوم الدراسي، مؤكدا أن التوصيات التي سيخرج بها المشاركون ستأخذ بعين الاعتبار وسيجري الاهتمام بها والعمل على تنفيذها.

وحضر اليوم الدراسي مدراء المناطق التعليمية في الأنروا ومدرسي المدارس وممثل عن المركز الثقافي البريطاني وعدد من المختصين والمحاضرين الجامعيين، وهدفت أوراق العمل المقدمة لتطوير مهارة القراءة لدى الطلاب والطالبات في المرحلة الابتدائية والإعدادية.

Website Security Test