" الرقابة الشرعية" في "الإسلامي الفلسطيني" تعقد لقاءات في رام الله وجنين وطوباس

عقدت هيئة الرقابة الشرعية في البنك الإسلامي الفلسطيني ثلاثة لقاءات في محافظات رام الله والبيرة وجنين وطوباس للتعريف بالخدمات المصرفية المتوافقة مع أحكام ومبادئ الشريعة الاسلامية وذلك في ختام برنامج فعاليات وزيارات الهيئة لكافة المحافظات الهادفة إلى التوعية بالمصرفية الإسلامية والتمويل الإسلامي وإلقاء الضوء بشكل خاص على الخدمات التي يقدمها البنك الإسلامي الفلسطيني في هذا المجال.

وترأس الاستاذ الدكتور حسام الدين عفانة رئيس هيئة الرقابة الشرعية في البنك اللقاءات التي حضرها مئات المواطنين، حيث قدم شرحا تفصيليا لصيغ التمويل المعمول بها حاليا في البنك الإسلامي الفلسطيني مستعرضا الضوابط الشرعية الخاصة بكل منها، وشرح آلية عمل بطاقات فيزا التيسير وبين الفروقات بينها وبين بطاقات الائتمان، كما قام بتوضيح آلية عمل صيغة الايجارة الموصوفة في الذمة والتي تقدم حلولا لتغطية نفقات التعليم والعلاج والسفر وهي أحدث منتجات البنك في هذا المجال.

وتحدث عفانة عن الودائع في البنوك الإسلامية مؤكدا أن النظام المالي الإسلامي يشجع على استثمار الأموال وعدم جعلها راكدة، وقال "لقد أجازت هيئة الرقابة في هذا الاطار حملة توفير "كريم" لتشجيع الناس على الادخار وتنمية أموالهم بطريق حلال، كما اجازت برنامج الودائع، وتدقق بشكل دائم على برامج التمويل المختلفة وهي إن شاءالله شرعية تماما".

واستعرض عفانة دور هيئة الرقابة الشرعية في ضمان تنفيذ البنك لكافة معاملاته ضمن الأطر والضوابط الشرعية المقرة من قبل هيئات المحاسبة الاسلامية ومن قبل المجامع الفقهية الإسلامية، وأكد أنه إضافة إلى الفحص الدوري المستمر لمعاملات البنك فإن الهيئة تقوم بمتابعة أي معاملة أو اتفاقية يعقدها البنك ويحدث فيها اشتباه بمخالفة أي ضابط شرعي وتقوم بالتحري عنها، وفي حال ثبت وجود مخالفة تقوم الهيئة بتعديل الإجراءات لضمان عدم تكرار المخالفة وتقوم بعزل أي أرباح تحصلت وتحولها لصندوق المكاسب غير الشرعية.

Website Security Test