برعاية البنك الإسلامي الفلسطيني نقابة المعلمين توزع دفاتر تحضير دروس على معلمي غزة

قدم البنك الإسلامي الفلسطيني رعايته لطباعة دفاتر تحضير الدروس للمعلمين بالتعاون مع نقابة المعلمين التي بدأت بتوزيع اكثر من 13 الف دفتر على المعلمين والمعلمات في قطاع غزة، وذلك من منطلق مسؤوليته المجتمعية وأهمية البقاء على تواصل دائم مع الجمهور،

وحضر حفل بداية توزيع دفاتر التحضير الذي أقيم في مدرسة أحمد شوقي الثانوية للبنات كل من السيد ماهر أبو حسين مدير فرع البنك الإسلامي الفلسطيني في غزة ونقيب المعلمين في قطاع غزة أ. خالد المزين ورئيس فرع النقابة بغزة أ. ماجد ياسين وأمين السر أ. محمد أبو الروس ومديري تربية وتعليم شرق وغرب غزة أ. أشرف حرزالله وفتحي رضوان.

وفي كلمته التي ألقاها خلال الحفل نيابة عن مدير عام البنك الإسلامي الفلسطيني، أشاد السيد ماهر أبو حسين مدير فرع غزة في البنك الإسلامي الفلسطيني بالمعلم الفلسطيني وبجهوده الكبيرة في تربية النشئ وبتحديهم كافة الصعوبات من أجل تقديم خدمة التعليم لأبنائنا وبناتنا، مؤكدا حرص البنك على توفير الدعم والاسناد اللازمين لقطاع التعليم لما يشكله من رافعة قوية لبناء الوطن.

وأشار أبو حسين إلى أن البنك الإسلامي الفلسطيني يخصص 35% من ميزانية برنامجه للمسئولية الاجتماعية لدعم قطاعي الصحة والتعليم وله اسهامات في ترميم وإعادة تأهيل عدد من المدارس في القدس ودعم المدارس التي تقاوم الاحتلال وسياسات التهويد في القدس إضافة لتقديم الدعم العيني لعدد من المدارس في محافظات الوطن المختلفة.

وفي كلمة ترحيبية للنقابة أشاد أ. المزين بجهود البنك الإسلامي الفلسطيني وتواجده المميز في العديد من المحافل الداعمة للفعاليات تستهدف شرائح هامة في المجتمع الفلسطيني مؤكداً شكره لدعم مشروع دفتر التحضير المدرسي (الخطة اليومية ) والذي استهدف كافة معلمي ومعلمات المدارس في قطاع غزة والذي يعتبر لمسة وفاء وتقديراً للمعلم الذي يتفانى بكل طاقته لعبور الأجيال ورقيها.

وفي نفس السياق أعرب مدير تربية وتعليم شرق غزة أ. حرز الله عن سعادته وشكره للبنك الإسلامي الفلسطيني الذي يقدم ويدعم القطاع التعليمي وهذا الأمر ليس بجديد عليه فهو السباق في العطاء في فعاليات كثيرة ومشهود لها.

وكذلك شكر مدير تربية وتعليم غرب غزة أ. فتحي رضوان البنك الإسلامي الفلسطيني لما له من باع كبير في خدمة كافة المناحي الحياتية في قطاع غزة وأكد أن انجازات البنك ملموسة في معظم مرافق وفعاليات قطاع غزة.

Website Security Test