تستند سياسة المسؤولية المجتمعية للبنك الاسلامي الفلسطيني الى العلاقة التشاركية مع المجتمع الفلسطيني ومن إيمان البنك بدوره في نشر ثقافة العمل المصرفي الإسلامي والمساهمة الفاعلة في التنمية الاقتصادية والمجتمعية من خلال توفير الوسائل الملائمة للتنمية البشرية، حيث تشتمل سياسة المسؤولية الاجتماعية في البنك على الدعم المادي وعلى العمل التطوعي المجتمعي لأسرة البنك من أجل توطيد أواصر الترابط مع المجتمع الفلسطيني.
ويخصص البنك جزءً من أرباحه السنوية الصافية لدعم أنشطة ومؤسسات وبرامج في قطاعات التعليم والصحة والمؤسسات الخيرية تحديداً تلك التي تعنى بشؤون الايتام والمسنين وذوي الاحتياجات الخاصة والفئات الاقل حظا، كما يولي البنك أهمية خاصة لدعم البرامج و الانشطة والمؤسسات العاملة في المناطق الجغرافية الاقل حظاً، مما يساهم في تحقيق رؤيته من تطبيق مشاريع المسؤولية المجتمعية والتي يجب أن تترك أثراً إيجابيا ومستداما على المجتمع المقصود، وهي قطاعات
 
ولا يكتفي البنك بالدعم النقدي فقط وانما يشجع موظفيه على المشاركة في الفعاليات التطوعية ويخصص يوما تطوعيا على الاقل خلال العام يشارك فيه كافة الموظفين في فعاليات مجتمعية تسهم في بناء المجتمع.

تقييم

Website Security Test